ماهو التسويق بالعمولة

ماهو التسويق بالعمولة أو الأفيلييت؟

ما هو حجم الأرباح التي يمكنك كمبتدئ تحقيقها؟

وكيف تبدأ في الربح من المجال؟

الإجابة من خلال هذا الدليل المختصر

ماهو التسويق بالعمولة
ماهو التسويق بالعمولة

مجال آخر من مجالات الربح من الأنترنت التي بإمكانها أن توصلك للقمة نظرا لكمية الأرباح التي بإمكانك تحقيقها هو التسويق بالعمولة.

التسويق بالعمولة مجال ربحي جد مغري، بإمكانك ربح آلاف الدولارات يوميا دون مغادرتك لبيتك، لكنه يظل مجالا ليس بالسهل خصوصا بالنسبة للمبتدئين.

بصفة عامة التسويق هو مجموعة من العمليات التي تهدف لبيع منتج ما، عبر البحث عن زبناء مهتمين وإقناعهم بالمنتج الذي تعرضه.

بما أن مجالنا هو الأنترنت فحتى عمليات التسويق كلها تلك ستتم بشكل رقمي عبر شبكة الأنترنت، سنعرض المنتج بشكل رقمي، كذلك البحث عن الزبناء والترويج للمنتج سيتم عبر الأنترنت.

أما العمولة فهو الربح الذي ستتحصل عليه عند إيجاد زبناء للمنتج أو الخدمة التي تقوم بعرضها، فما يمكنك تسويقه عبر الأنترنت غير محدود وهو ما سنكتشفه في تفاصيل هذه المقالة.

للمزيد من المعلومات حول المنتجات التي يمكنك تسويقها بالعمولة : إضغط هنا

عمولتك أو أرباحك ستنالها من طرف ثالث وهو الشركة صاحبة المنتج (أو شخص عادي)، يؤدي لك عن كل مبيعة تمت عن طريقك.

أرباح التسويق بالعمولة

العمولة تختلف من شركة لأخرى ومن بلد لآخر، كل بائع يقدم عرض بالعمولة التي ستجنيها عن كل عرض، ممكن أن تكون نسبة من ثمن المنتج أو رقم محدد.

  • مثال لنسبة المئوية: بائع يقترح نسبة %7 عن كل مبيعة من الألبسة و %10 عن كل مبيعة للأحذية

قمت بحملة إعلانية أثمرت بيع 32 حذاء بما مجموعه 14400 درهم و62 قميص بما مجموعه 12338 و23 سروال ب5560

عمولتك هي:

14400 * 10% = 1440 درهم

12338 * 7% = 864 درهم

5560 * 7% = 390 درهم

المجموع = 2414

  • مثال لعمولة محددة: شركة ألعاب الفيديو تقترح عمولة 2.5 دولار على كل من تسجل في موقعها وحمل لعبة من الألعاب الخاصة بها

قمت بحملة إعلانية أثمرت عن 2400 تحميل

الأرباح المسجلة هي 6000 دولار أي ما يعادل 6 مليون سنتيم مغربي أو 000 60 درهم مغربي

مزايا التسويق بالعمولة

في حين أن أي وظيفة “عادية” تتطلب منك أن تكون في العمل لكسب المال، فإن التسويق بالعمولة يوفر لك القدرة على كسب المال أثناء نومك. من خلال استثمار قدر أولي من الوقت في حملة ما، سترى عوائد مستمرة في ذلك الوقت حيث يشتري المستهلكون المنتج خلال الأيام والأسابيع التالية. تتلقى المال مقابل عملك لفترة طويلة بعد الانتهاء منه. حتى عندما لا تكون أمام جهاز الكمبيوتر الخاص بك، فإن مهاراتك التسويقية ستكسبك تدفقًا ثابتًا للدخل.

لست معنيا بشكوى الزبائن أو مشاكلهم مع المنتج، فبفضل هيكل التسويق بالعمولة، لن تضطر أبدًا إلى القلق بشأن دعم العملاء أو إرضاء العملاء. تتمثل المهمة الكاملة للمسوق بالعمولة في ربط البائع بالمستهلك. يتعامل البائع مع أي شكاوى من المستهلكين بعد أن تتلقى عمولتك من البيع.

إذا كنت ممن يكره الذهاب إلى المكتب، فإن التسويق بالعمولة هو الحل الأمثل. ستكون قادرًا على إطلاق الحملات والحصول على أرباح من المنتجات التي ينشئها البائعون أثناء العمل وأنت مرتاح في منزلك. هذه وظيفة يمكنك القيام بها دون تغيير ملابس النوم.

نظرًا لأنك تصبح في الأساس عاملاً مستقلاً، فإنك تحصل على الاستقلال المطلق في تحديد أهدافك الخاصة، أو إعادة توجيه مسارك عندما تشعر برغبة في ذلك، وفي اختيار المنتجات التي تلائمك، وحتى تحديد ساعات العمل الخاصة بك. ستتجاوز أيضا قيود الشركة ولوائحها وكذلك العمل رفقة أفراد لا تطيقهم.

في الوظائف الأخرى يمكنك العمل لمدة 80 ساعة في الأسبوع والحصول على نفس الراتب. أما أرباحك في التسويق بالعمولة تتوقف على أدائك تمامًا. ستحصل منه على ما تضعه فيه. لذلك فصقل مهاراتك في المراجعة وكتابة حملات جذابة سيترجم إلى تحسينات مباشرة في إيراداتك. ستحصل أخيرًا على أموال مقابل مجهودك ومهاراتك وليس نظير ساعات عملك