الربح من الكتابة

الربح من الكتابة للمبتدئين عدة طرق لتحقيق أرباح سريوعة وسلة من خلال كتابة مقالات والربح منها سواء من خلال عرضها على مدونتك أو كتابتها لطرف ثالث

الربح من الكتابة
الربح من الكتابة

تقديم الربح من الكتابة

الكتابة الإلكترونية بالأساس هو كتابة مواضيع تبدي من خلالها آرائك وأفكارك، تناقش من خلالها أحداث جارية أو تشارك من خلالها أحلامك وتطلعاتك.

لكن في مجال الربح من الأنترنت نقصد بالتدوين كتابة مقالات أو تقارير عن موضوع ما كما لو أنك صحفي تتطرق لحدث معين أو تعطي معلومات وإجابات عن أحد المجالات.

كمثال فهذا المقال الذي أنت بصدد قراءته الآن فهو تدوينة كتبتها مدونة إلكترونية تدعى مريم الصالحي

ماذا تحتاج لتبدأ في الربح من الكتابة

لحسن الحظ فمجال الأنترنت يمنح فرصة العمل للجميع مهما اختلفت أعمارهم أو جنسياتهم أو حتى مهاراتهم ومستوياتهم التعليمية

مجال التدوين يتطلب بالأساس التوفر على رصيد لغوي ومعرفي لا بأس به، وهذا الأمر غير مرتبط بمستوى تعليمك أو مجال تخصصك الدراسي أو نقطك في اللغات.

فإن كنت شغوفا بالقراءة والاستماع لبرامج تبث باللغة العربية فحتما ستتمكن من التدوين والكتابة بشكل مقبول مما يتيح لك إمكانية العمل في هذا المجال.

فليست لغتك ولا طريقة كتابتك هي أهم نقطة في هذا المجال، بل هناك ما هو أهم. لكن طبعا التوفر على أسلوب منمق وسلس يزيد من قيمة محتواك وأحيانا من عائدك المادي.

كيف تبدأ في مجال الكتابة الإلكترونية

كبداية عليك تقبل أنك مبتدأ مما سيدفعك للتعلم أكثر ومحاولة تحسين جودة محتواك بشكل دائم، فلا تخجل من هذا الأمر فأنا أيضا مبتدئة ولا زلت أحاول تحسين مستوياتي.

كبداية حاول إعادة صياغة المقالات، قم باختيار مقال سهل في الفهم وليس به مصطلحات تقنية أو علمية وقم بإعادة كتابة كل فقرة على حدا بأسلوبك الخاص وباستخدام كلمات جديدة ومختلفة. ما سيعزز من رصيدك اللغوي ويجود أسلوبك في الكتابة.

حاول التخصص في مجال معين وكتابة العديد من المقالات في مختلف مواضيع ذلك المجال لكن قبل ذلك اطلع جيدا على ذلك المجال حاول كسب كمية كبيرة من المعلومات فهو ما سيمكنك من الكتابة بطلاقة وسلاسة أكثر.

توسع في تلك المواضيع وحاول كتابة مقالات طويلة تلم من خلالها بجميع حيثيات ذلك الموضوع مع الحرص على الربط بين تلك المواضيع. فطول المقالة هو أمر غاية في الأهمية في مجال التدوين الإلكتروني.

مقالات ذات صلة:

جني المال كمدون إلكتروني

كمدون إلكتروني يمكنك العمل بطريقتين يمكنك الاختيار بينهما بكل حرية

العمل لحساب طرف آخر

من خلال الأنترنت يمكنك العمل كمدون لحساب شخص آخر أو شركة أو موقع إلكتروني.
سواء من خلال عرض خدمتك على مواقع الخدمات المصغرة مثل خمسات أو مواقع تعرض فرص عمل لمستقلين، بحيث يتم الاتفاق على عدد المقالات ومواضيع كل مقالة وكذلك كم كلمة في كل مقالة وأحيانا قد يتم طلب مواصفات خاصة في ذلك المقال.

يمكنك أيضا الانضمام لفريق عمل شركة أو موقع بحيث يتم الاتفاق على عدد المقالات التي ستكتبها يوميا وهل ستتقاضى مقابل شهري محدد سلفا أو مرتبط بعدد المقالات التي كتبتها وهل عملك هذا دائم أو مؤقت

العمل لحسابك الخاص

عوض الكتابة لطرف آخر ليقوم بنشرك كتاباتك على موقعه، يمكنك أنت أيضا إنشاء موقع إلكتروني تقوم بكتابة محتوى هذا الموقع بشكل كلي أو جزئي (الاعتماد على مدونين آخرين مقابل أجر أو كشركاء في أرباح الموقع)

هذه الخاصية لها الكثير من الإيجابيات والكثير أيضا من المعيقات والتحديات. والاختيار بينها وبين العمل لحساب طرف آخر مرتبط بك، بتطلعاتك وطموحك من جهة ومهاراتك ورأس مالك من جهة أخرى.

فهذه الطريقة تستلزم التوفر على مهارات متعددة إضافية غير الكتابة والتدوين، وأيضا رأس مال لا بأس به لشراء ما يلزم من خدمات لبناء الموقع وتشغيله بطرق صحيحة تمكنك من تحقيق أرباح في أسرع وقت.

كذلك العمل لحسابك الخاص لن يظهر لك نتائج مباشرة وأرباح كبيرة منذ الانطلاقة، عليك الصبر لأسابيع وأحيانا شهور قبل الوصول لأرباح جيدة.

لكن العمل العائد (إن عملت بطرق صحيحة) فهو لا يقارن بالعمل لصالح طرف آخر، فأرباح الموقع غير محدودة وأحيانا يصعب تخيلها وهو ما سنتطرق له في آخر المقالة.

مسؤولياتك كمالك لمدونة

مالك للمدونة يعني أنك مسؤول عن جميع جزئيات وتفاصيل الموقع من ألفه إلى يائه، مسؤول عن اختيار مجال المدونة وهو أمر جد مهم لأن المجال الذي ستختاره هو من سيحدد قيمة أرباحك وقيمة ما ستبذله من مجهودات للحصول على نتائج.

أنت مسؤول عن كل حرف يكتب على مدونتك أصورة أو مقطع فيديو يتم رفعه على موقعك، لذلك عليك التحري من كل ما تقوم بنشره من معلومات والتأكد من إمكانية نشر أي محتوى من عدمه.

أنت مسؤول عن مظهر الموقع اختيار ألوانه وعدد تقسيماته وصفحاته.

أنت المسؤول أيضا عن أمن الموقع وصيانته في حال واجهك أي مشكل.

إنشاء وإدارة الموقع

حجم المسؤوليات التي سردناها في الفقرة السابقة قد يدفعك للابتعاد عن فكرة إنشاء موقع، فكثرة المسؤوليات سيجعلك تتردد في ذلك الاختيار خصوصا المسؤوليات التقنية منها.

اطمئن فتطور التكنولوجيا سهلت كل تلك المهام، وما صعب منها يمكنك أن تلجأ لمقدم على موقع خمسات خدمات يقوم بما تريد بسرعة واحترافية بمقابل بسيط.

فبالنسبة لإنشاء الموقع يمكنك شراء تلك الخدمات جاهزة كشراء قالب جاهز للموقع بالشكل الذي تريده لتركبه بسهولة وتقوم بإعداده ليتوافق مع متطلباتك فقط مع شروحات بسيطة من اليوتيوب.

أما التوجهات الأساسية للموقع عليك اختيارها بعناية فائقة، ودراسة جميع المعطيات ولما لا الاستشارة مع من لهم تجربة في المجال كيف تضمن نجاح مشروعك بنسبة كبيرة

مصدر الزوار

قيمة موقع وقوته وكذلك قيمة ما ستتحصل عليه من أرباح مرتبط بشكل وثيق بعدد زواره، فكلما زاد عدد زوار موقعك زادت أرباحك.

عملك بمجمله يدور حول الزائر وكيفية جلب أقصى عدد من الزوار وتحقيق أكبر استفادة منهم. لأجل ذلك يمكنك العمل بطريقتين أو اختيار واحدة منهم:

❖ مصادر زوار مجانية:

أفضلها الزيارات القادمة من محركات البحث كجوجل، ياهو أو بينج

محركات البحث تمنحك زوار بجودة عالية مما يمكنك من أرباح أكبر، بالإضافة لانتظام في عدد الزيارات

لكن لتحصل على نتائج جيدة ينتظرك الكثير من العمل لتهيئة موقعك لعناكب محركات البحث

لتقوم بجلب المواضيع بشكل صحيح والحصول على ترتيب متقدم في نتائج البحث

يمكنك حصد زيارات مجانية من مواقع التواصل الاجتماعي كفايسبوك وتويتر…

يمكنك حصد عدد زيارات محترم عبر نشر رابط مقالتك على صفحاتك الخاصة أو على المجموعات التي أنت عضو بها.

العائد منخفض مقارنة بالزيارات الآتية من محركات البحث، بالإضافة إلى أن عدد الزيارات غير ثابت

يتغير حسب عدد الروابط التي قمت بنشرها وما مدى انتشار هذه الروابط.

النشرات البريدية: امتلاك قائمة إيميلات آلاف الأشخاص المهتمين بمجال مدونتك هو أمر غاية في الأهمية

سيعود عليك بأرباح جد جيدة، قم بإرسال بريد إلكتروني به مختصر لما تحتويه مقالتك الجديدة من معلومات وإضافات

ضع في الأسفل رابط لإتمام القراءة، لتأتيك آلاف الزيارات المجانية وذات جودة عالية

❖ مصادر زوار مدفوعة:

كالقيام بحملات إعلانية لتوصل مقالتك لأكبر عدد من القراء المهتمين

لكن تحقيق أرباح في ظل ما ستدفعه مقابل الإعلانات يبقى أمرا صعبا خصوصا إن تعلق الأمر بالمحتوى العربي.

لذلك فهذا الأمر لا أنصح به كبداية لأنك ملزم بإتقان حملات إعلانية على مختلف المنصات

عليك أيضا أن تحسن اختيار كلمات عناوين مقالتك حتى تحقق زيارات بسعر منخفض.

من جانب آخر عليك معرفة أفضل مكان لوضع الإعلانات داخل مقالتك، فالزائر لمدونتك عليك الاستفادة منه بأفضل وجه وذلك من خلال تصفحه لأكبر عدد ممكن من المقالات ولما لا الحصول على بريده الإلكتروني حتى يتم استهدافه مستقبلا.

مقالات ذات صلة:

طرق الربح من المدونة

طرق جني أرباح من مدونتك لا محدودة، يمكنك استغلال مدونتك بالطريقة التي تراها أنسب لك ولزوار موقعك. بحيث يمكنك الربح من خلال:

عرض إعلانات داخل صفحات موقعك وبين فقرات مقالتك، سواء إعلانات شركات إعلانية كجوجل أدسنس أو عرض إعلانات مباشرة لشركات أو مواقع إلكترونية

تحويل زوار موقعك لزبناء لك بحيث تحشو مقالاتك بفقرات تروج من خلالها لمنتج لك يوافق موضوع المقالة، أو تجعل منهم زبناء لمواقع أخرى مقابل عمولات مالية نظير كل عملية بيع أو تسجيل يقوم بها الزائر.

مهمة إقناع الزائر بما تعرضه أمر سهل نسبيا خصوصا إن تعلق الأمر بزائر من محركات البحث، كون ثقته بموقعك تكون كبيرة (بالنسبة له فقط المواقع الكبيرة وذات مصداقية هي من تظهر على محركات البحث)

طرق الربح غير محدودة، ستجدون كتاب به عدد لا محدود من الأفكار يمكنك الربح منها من خلال مدونتك (رابط الكتاب)

يمكنك الاعتماد على طريقة ربح واحدة أو العمل بطرق متعددة في آن واحد كي تضمن استفادة قصوى من الأرباح، لكن مع مراعاة توافق هذه الطرق مع نوعية زوار موقعك وتوجهاتهم

نظرة عن الأرباح

كمدون تعمل لحساب طرف آخر فما ستجنيه من أرباح يختلف حسب جودة ما تكتبه، اللغة التي تكتب بها، المجالات التي تجيد الكتابة فيها، وهل تقوم بإعادة الصياغة أم تقديم معلومات حصرية ومتفردة.

مبتدأ يمكنك الربح من مقالة ب 1000 كلمة ما يقارب 5 دولارات إن كنت تكتب باللغة العربية.

هذا المبلغ يكبر ويتضاعف إن كنت تجيد الكتابة بلغات أخرى كالإنجليزية الفرنسية الإسبانية أو الألمانية

مجالات الكتابة هي الأخرى تزيد من أرباحك، فمن له دراية بمجال الأدوية أو المجال الطبي يتقاضى أجر أكبر

هذه المميزات تمنحك الأفضلية حتى في الحصول على شغل أكبر عكس احتراف مجال عادي به الكثير من المنافسين

أما بامتلاكك لمدونة فمقدار أرباحك يخضع لعدة معايير أهمها:

  • عدد الزوار
  • مجال مدونتك
  • مصدر الزوار
  • البلدان التي تأتيك منها زيارات
  • طرق المعتمدة للربح

نسبة أرباحك مرتبطة بعدد الزوار وليس عدد المقالات أو صفحات الموقع، فكلما ارتفع عدد الزوار زادت أرباحك.

زيارة موقعك من طرف أشخاص قاطنين بأمريكا أو أوروبا تعود بأرباح أكبر من الزيارات العربية، كذلك الزيارات من البلدان الخليجية تحقق أرباح أكبر من الزوار المصريين أو المغاربة

الطرق الربحية هي الأهم في تحديد الربح

فرضا أن زيارات موقعك شهريا هي 80 ألف زائر كلها من دولة العربية السعودية

  • اعتمادا على الربح من الاعلانات (جوجل أدسنس) فأرباحك ستقدر ب 140 دولار
  • أما اعتمادا على التجارة الالكترونية ممكن أن تصل لأرباح تقدر ب 1000 دولار كمتوسط (أرباحك من التجارة الالكترونية تخضع لمعايير أخرى وليس فقط لعدد الزوار)
  • أما اعتمادا على الأفيلييت ممكن أن تحقق ما بين 100 إلى 600 دولار

يمكنك أيضا دمج عدة طرق ربحية في آن واحد لتحقق أقصي الأرباح الممكنة