الربح من الانترنت عبر مدونة

الربح من الانترنت عبر مدونة شرح شامل لهذا المجال الربحي المميز بالإضافة للعديد من الأسرار والنصائح التي تمكنك من تحقيق أرباح ضخمة من هذا المجال

الربح من الانترنت عبر مدونة
الربح من الانترنت عبر مدونة

تعريف مدونة إلكترونية

المدونة هي عبارة عن موقع إلكتروني به محتوى عبارة عن مقالات، صور، مقاطع فيديو أو مقاطع صوتية. وهي بمثابة مفكرة أو ساحة طرح آراء شخصية أو منصة لتقديم نصائح أو شروحات أو مساعدات. والمدونة موقع إلكتروني يعرض المقالات وفقًا لترتيبها الزمني بالاعتماد على تاريخ النشر، بحيث يبدأ هذا العرض تنازليًا بالتدوينة المنشورة بتاريخ أحدث وصولًا إلى تلك الأقدم منها.

إقرأ أيضا : طريقة إنشاء مدونة إلكترونية احترافية من الصفر وبطر مجانية

تتعدد طرق الربح من المدونة لكننا سنقتصر الآن على الربح من أدسنس، أدسنس لا يزال أحد مصادر الربح الرئيسية بالنسبة لغالبية أصحاب المواقع حتى تلك الشهيرة منها. قوة شركة جوجل ككل تتجلى أيضا فيما يمكنك جنيه من أرباح اعتمادا على إعلانات جوجل أدسنس، حاولت الكثير من الشركات منافسة أدسنس لكن ولا واحدة استطاعت تقديم عروض أقوى من تلك التي يقدمها أدسنس.

إقرأ أيضا : أفكار لزيادة أرباح مدونتك من جوجل أدسنس

بالنسبة للأرباح فهي مرتفعة مقارنة باليوتيوب، لأن هذا الأخير يقوم باقتطاع جزء من أرباحك نظير الخدمة التي يقدمها لك. الأرباح تختلف حسب الدول التي تأتيك منها الزيارات، وكذلك حسب الكلمات المستهدفة ونسبة النقر على الإعلانات الظاهرة على موقعك، بالتالي الأرباح ممكن أن تصل حتى 10.000 دولار لمليون زيارة.

إقرأ أيضا : طرق مبتكرة للربح من المدونة بدون جوجل أدسنس

ليس هذا فقط فامتلاك لموقع ناجح يمكنك من جني أرباح على عدة أصعدة، لأن الجميع سيطمح للاستفادة من قوة موقعك ومن كمية الزوار الذين يلجون إليه. بالإضافة لاستعماله للتريج لعروض الأفيلييت “Affiliate” أو لتسويق منتجاتك.لكن في المقابل ستكون المسؤول الرئيسي عن كل ما يتعلق بالموقع، ستتولى مسؤولية بناء الموقع، صياغة محتوياته، أمن الموقع، البحث عن مصدر للزيارات…

مصادر زيارات المدونة:

للربح من الانترنت عبر مدونة يلزمك التوفر على زيارات لمدونتك، وهذه النقطة هي محور الأساس لأنه ليس من السهل جلب عدد كبير من الزيارات ومن جهذ أخرى فكلما زاد عدد مزوار مدونتك تزداد أرباحك.

  • مصادر مجانية: أفضلها الزيارات القادمة من محركات البحث كجوجل، ياهو أو بينج، محركات البحث تمنحك زوار بجودة عالية مما يمكنك من أرباح أكبر، بالإضافة لانتظام في عدد الزيارات، لكن لتحصل على نتائج جيدة ينتظرك الكثير من العمل وهو ما ستنطرق له بالتفصيل في الجزء المقبل.

يمكنك حصد زيارات مجانية من مواقع التواصل الاجتماعي كفايسبوك وتويتر… يمكنك حصد عدد زيارات محترم عبر نشر رابط مقالتك على صفحاتك الخاصة أو على المجموعات التي أنت عضو بها. العائد منخفض مقارنة بالزيارات الآتية من محركات البحث، بالإضافة إلى أن عدد الزيارات غير ثابت ويتغير حسب عدد الروابط التي قمت بنشرها وما مدى انتشار هذه المقالات.

  • النشرات البريدية: امتلاك قائمة إيمايلات آلاف الأشخاص المهتمين بمجال مدونتك هو أمر غاية في الأهمية وسيعود عليك بأرباح جد جيدة، قم بإرسال بريد إلكتروني به مختصر لما تحتويه مقالتك الجديدة من معلومات وإضافات وتضع في الأسفل رابط لإتمام القراءة، لتأتيك آلاف الزيارات المجانية وذات جودة عالية.
  • مصادر مدفوعة: القيام بحملات إعلانية لتوصل مقالتك لأكبر عدد من القراء المهتمين، لكن تحقيق أرباح في ظل ما ستدفعه مقابل الإعلانات يبقى أمرا صعبا خصوصا إن تعلق الأمر بالمحتوى العربي. لذلك فهذا الأمر لا أنصح به كبداية لأنك ملزم بإتقان حملات إعلانية على مختلف المنصات، عليك أيضا أن تحسن اختيار كلمات عناوين مقالاتك حتى تحقق زيارات بسعر منخفض. من جانب آخر عليك معرفة أفضل مكان لوضع الإعلانات داخل مقالتك، الزائر لمدونتك عليك الاستفادة منه بأفضل وجه وذلك من خلال تصفحه لأكبر عدد ممكن من المقالات ولما لا الحصول على بريده الالكتروني حتى يتم استهدافه مستقبلا.

ليتصفح الزائر أكبر عدد من المقالات عليك وضع روابط لمقالات قد تهم القارئ لمقالتك الحالية، روابط موزعة على كامل المقالة بالإضافة إلى عناوين مثيرة ومبهرة تثير فضول القارئ ليضغط على الرابط.

اختيار مجال مدونتك:

مجال مدونتك نقطة غاية في الأهمية لذلك عليك التفكير مليا قبل أن تقرر في هذه النقطة، مجال مدونتك هو من سيحدد أرباحك وحجم المجهود الذي عليك بدله. والأصعب هو أنه ليس بإمكانك أن تتراجع أو تغير أي شيء في منتصف الطريق. من جهة أخرى فمحركات البحث تفضل المواقع المتخصصة في مجال معين، لذلك تجنب ملأ مدونتك بمواضيع من كل حدب وصوب.

أول ما عليك القيام به هو جرد لمختلف المجالات التي تهتم بها أو تلك المحببة لقلبك رغم عدم درايتك الكبيرة بها، دوِّن جميع المواضيع التي تخطر ببالك. لتقوم فيما بعد بتحليلها.

التحليل يتم بواسطة أداتين: google adword – kwfinder لنتمكن من الحصول على عدد مرات بحث زوار موقع جوجل للكلمات المستهدفة، وما مدى صعوبة المنافسة على الكلمات المستهدفة.

هناك موقع يمنحك معطيات كتلك التي تتحصل عليها من موقع kwfinder. هذا الموقع يمنحك معطيات غاية في الأهمية بدون اشتراك أو قيود هذا الموقع هو: https://app.neilpatel.com

يكفي أن تدخل الكلمة المستهدفة والبلد التي تستهدفها لتحصل على إحصائيات وتحاليل غاية في الأهمية، ستحصل على عدد مرات البحث على تلك الكلمة وما مدى صعوبة منافسة المواقع المتصدرة لنتائج البحث الخاصة بتلك الكلمة يشار إليها ب SD فكلما ارتفع التنقيط ازدادت صعوبة المنافسة، CPC هي أيضا نقطة مهمة فهي مقياس فعال للحصول على تصور حول ما بإمكانك الحصول عليه من أرباح إن قررت المنافسة على تلك الكلمة فكلما ارتفع سعر النقرة ارتفعت أرباحك.

من جانب آخر يمنحك معطيات دقيقة حول المواقع المتصدرة لتلك الكلمة، ففي الجانب الأيمن تجد معلومات من قبيل العدد الذي يتحصل عليه من زوار الذين بحثوا عن تلك الكلمة، ثم عدد الروابط الخلفية التي يعتمد عليها مسيري هذا الموقع، بالإضافة إلى تنقيط يحدد صعوبة منافسة هذا الموقع والتفاعل الذي حصل عليه من خلال وسائل التواصل الاجتماعي.

هذه المؤشرات كلها ستساعدك بقوة للمنافسة على المراتب الأولى في محركات البحث

القرار الأخير يعود لك، فبإمكانك اختيار كلمات صعبة وبمعدلات بحث كبيرة أو استهداف كلمات سهلة وبمعدلات بحث لا بأس بها. لا شيء مستحيل فالعمل بشكل صحيح ومنظم يمكنك من منافسة حتى أكبر المواقع، لكنك بحاجة لعمل شاق ونفس طويل لأن النتائج لن تبهرك من أول شهر، بحاجة أيضا لفريق عمل لتتمكن من إنجاز عمل احترافي في وقت وجيز.

نصيحتي لمن ليست له أي دراية بالمجال، وليست له تجارب سابقة هي أن ينافس على 10 كلمات سهلة رغم قلة البحث أفضل من ان تنافس على كلمة صعبة وعليها بحث كبير، فعلى المدى القصير ستجد زيارات لابأس بها إن أحسنت استغلالها ستعود عليك بأرباح جيدة كبداية، والأهم هو أن هذه النتائج ستمنحك شحنة إيجابية تدفعك للمضي للأمام ثم استهداف كلمات أصعب، لأنك الآن صرت تدرك أساسيات لكي تتصدر نتائج البحث، ومن جهة أخرى فمدونتك ستحصل على ثقة أكبر من طرف محركات البحث بسبب الزوار الذين بدأ باستقطابهم موقعك