الطريق الى الثراء السريع أهم الخطوات والنصائح والأسرار

الطريق الى الثراء السريع الحلال إليك أبرز الطرق الناجحة للربح السريع الذي يمكنك من الثراء بالإضافة لنصائح وأسرار تعبد طريقك للثروة

الطريق الى الثراء السريع
الطريق الى الثراء السريع

الثراء

ثَرِيَ َ ثَراًء: كَثُرَ مالُه؛ أي كثير المال. والجمع أَثْرياءُ: وهي صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من ثرا وثرِيَ

الثروة تشير إلى الشيء الثمين مادياً أو معنوياً. تعد الثروات من أساسات قيام الأمم وبقائها. الثروات المعنوية مثل القراءة والتعليم وغيرها. والثراء امتلاك الثروة، والثري مالكها. أما الغنى فالاستغناء عن الغير ويجمع الغني ما بين الاستقلالية والثراء.

الثري هو الذي يمتلك كل ما يلزمه لكي يحيا حياة كريمة مكتملة الجوانب وناجحة، حياة تليق بخليفة الله في الأرض، فمن ذلك مثلاً أن يمتلك الإنسان المال الكافي لشراء جميع احتياجاته الأساسية والثانوية والترفيهية. وبحسب دراسة حديثة أجراها مصرف UBS، فإن الرجل الثري قد يكون مصطلحاً لمن يمتلكون على الأقل ثروات تقدر بـ 5 ملايين دولار منها مليون في صورة سيولة.

إقرأ أيضا: ما تخصصاتهم؟ وكيف جمعوا ثرواتهم؟ أغنى 10 أشخاص في العالم

تحقيق الثراء السريع

التجارة الالكترونية

فكرة تأسيس متجر الكتروني لبيع السلع المختلفة من خلاله سواء كانت سلع مملوكة لك كصاحب متجر او سلع خاصة بتجار مشتركين على متجرك، كفيلة بأن تحقق لك الثراء خلال مدة زمنية لا تزيد عن عام واحد، وللتأكيد عن نجاح التجارة الالكترونية فإن مؤسس موقع امازون للتجارة الالكترونية “جيف بيزوس” استطاع ان يحقق ثروة طائلة وأصبح اغنى رجل في العالم في الوقت الحالي، كذلك “جاك ما” مؤسس موقع علي بابا استطاع ان يربح اموال طائلة من خلال موقع ليكون ثالث اغنى رجل اعمال صيني، والامثلة كثيرة.

اقرأ أيضا: التجارة الإلكترونية من الصفر نصائح وأسرار

الاستثمار في الذهب

تشير التوقعات الى ارتفاع اسعار الذهب في المستقل القريب ليصل ثمن الاوقية الى ١٨٠٠ دولار بدلًا من ١٣١٠ دولار “السعر الحالي” وهذا ما دفع عدد كبير من رجال الاعمال والاثرياء الى شراء الذهب كاستثمار آمن وعلى رأسهم رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس الذي حول نصف ثروته إلى ذهب.

طبعًا قد تقول الآن بأنك لست ثريًا ولست رجل اعمال ولا تمتلك ما يمتلكه الاثرياء ورجال الاعمال من أموال وبالتالي ليست لديك فرصة في الاستثمار في الذهب من خلال الشراء في الوقت الحالي والبيع في المستقبل القريب، ولكن دعني اقول لك بأنك مخطئ. فالعديد من الناس العاديون الذين يمتلكون مبالغ ليست بالكبيرة يشترون كميات قليلة من الذهب لادخارها وبيعها في المستقبل ومن هذا الاستثمار يربحون ويشترون مجددًا ويبيعون ويربحون أكثر وهكذا يفعلون حتى ان العديد منهم تضاعفت امواله.

فلو كنت تمتلك مبلغ يقدر بـ ١٠ الاف دولار او اقل قليلًا فيمكنك البدء في هذا الاستثمار، وان كانت لديك قطعة ارض او منزل لا تسكنه فيمكنك البيع والاستثمار في الذهب.

تداول الاسهم في البورصة

الثراء السريع قد تحققه خلال عدة ايام فقط من خلال تداول أسهم الشركات في البورصة، ولكن ضع في اعتبارك ان هذا العمل يتسم بالمخاطرة الشديدة وربما بسببه تخسر الكثير من الاموال، ولكن يمكن تخفيض نسب المخاطرة تلك عن طريق التعلم وقراءة الكثير عن البورصة وفهم السوق والوضع الاقتصادي للبلد ومخالطة الاقتصاديين والمستثمرين في البورصات والعمل على تداول أسهم الشركات المستقرة منذ فترات طويلة.

الاستيراد والتصدير

من خلال عميلة استيراد واحدة قد تحقق ارباحًا طائلة، وكذلك من خلال عملية تصدير واحدة قد تجني الكثير من المال، وهذا يعني تحقيق الثراء السريع، ولكن الامر ليس بهذه السهولة، فأنت بحاجة الى دراسة الاسواق والعملاء والمنافسين وبحاجة الى تحديد انسب البضائع وشرائها بأقل الاسعار وبيعها بأفضل الاسعار وذلك في حالة الاستيراد، اما في حالة التصدير فأنت بحاجة الى توفير أفضل السلع التي تتوافق مع المواصفات القياسية وبحاجة الى عملاء للشراء منك بأفضل الاسعار. فإذا نجحت في ذلك فستضمن تحقيق الثراء السريع بعد توفيق الله.

من خلال قسم الاستيراد والتصدير يمكنك التعرف على اهم السلع الى يمكنك العمل على استيرادها او تصديرها من والى الاسواق العربية والعالمية، وكذلك تتعرف على الطرق المختلفة التي يمكنك اتباعها عند الاستيراد او التصدير.

مقالات ذات صلة:

العقارات

هناك اشكال عديد للاستثمار في مجال العقارات، فهناك من يشتري الاراضي ويبيعها بعد عام واحد وهناك من يشتري الشقق والمنازل والفيلات ليبيع في الاوقات التي ترتفع فيها الاسعار، وهناك من يبنى الابراج السكنية ليبيع بأسعار تضمن له تحقيق الكثير من الارباح، وفعليًا كلها اعمال تحقق الثراء السريع لأصحابها ولكن البعض يفشلون لافتقارهم الى الحكمة والخبرة، فالشراء يجب ان يكون بعقل وبعد دراسة للمنطقة ومعرفة مستقبلها وبعد مقارنة مع مناطق عدة، والبيع يجب ان يكون بتعقل وبالسعر الذي يٌناسب المكان.

لذلك إذا رغبت ان تستثمر اموالك في أحد مشاريع الاستثمار العقاري التي تحقق الثراء السريع فيجب ان تمتاز بالحكمة وتكتسب الخبرة من خلال اجراء الدراسات والقراءة ومخالطة العاملين في المجال.

نصائح ذهبية لتحقيق الثراء

ادخر وكف عن الشراء

يلعب المسوقون الماهرون على رغبة الشراء الموجودة لدى كل منا، لكن إدراكك أن المال الذي تذخره أهم، في كثير من الأحيان، من الحصول على سلع وخدمات لا تعني لك شيئًا سوف يساعدك في وقف نزيف أموالك.

إن الأمر الأساسي هنا أن تُوقف شتى عمليات الشراء غير الضرورية، ستظن، طبعًا، أن كل ما تشتريه ضروريًا، لكنك لو فكرت، بصدق وأمانه مع نفسك، لألفيت أن أكثر من ثلثي مقتنياتك غير ضروري. ولكي تعرف هل هذا الشيء/ السلعة ضرورية أم لا ما عليك إلا أن تتخيل حياتك بدونه، فإن سارت وكانت الأمور على ما يرام، فلست بحاجة إلى هذه السلعة أصلً

لا تهلك دخلك

طالما أنك تعمل لحساب الغير، أي طالما أنك موظف، فأنت مُعرّض في أي لحظة أن تكون خارج الحسابات، وأن يتم تسريحك ربما حتى لاعتبارات تخص الشركة ولا دخل لك بها؛ وعلى ذلك يمسي الادخار من المرتب الذي تحصل عليه آخر كل شهر محض ضرورة.

أما عن كمية المبلغ الذي يتعين عليك ادخاره فتلك مسألة لا يمكننا فرضها عليك، ولا حتى البت فيها؛ إذ إنها مرتهنة بظروفك ومدى احتياجاتك وما إلى ذلك، سوى أن ما يمكن قوله هنا: كلما زاد معدل المال الذي تذخره كل شهر وصلتَ إلى الثراء السريع ومن ثم الحرية المالية بشكل أسرع.

اعمل بجد

يتناسب معدل الوصول إلى الثراء السريع مع مقدار العمل/ الجهد الذي تبذله من أجل ذلك؛ فكلما عملت بجد، وطرقت أكثر من باب، استطعت أن تصل إلى الثراء السريع أسرع.

من المفترض أنك تخطط للوصول إلى الثراء السريع في سن معينة، ومن ثم عليك أن تبذل قصارى جهدك في العمل، وربما أن تؤدي أعمالًا إضافية، ناهيك عن الاستعداد لاقتناص كل الفرص؛ حتى تتمكن من الوصول إلى هدفك المنشود في الوقت الذي حددته سلفًا.

تعّلم بسرعة

يتطلب الثراء السريع تعلمًا سريعًا؛ ففي العالم الكثير من الأشياء التي عليك الإلمام بها ومعرفتها، ولن تتمكن من ذلك لو كنت تسير بخطى سلحفاة، بل أنت بحاجة إلى القفز أحيانًا. هنا تكون السرعة مطلوبة حقًا، سواءً في تعلم الأشياء الجديدة، أو اقتناص الفرص، وربما التعلم من الأخطاء كذلك.

أخطاء تبعدك عن الثراء

  • التركيز على الادّخار، والاعتقاد بأنّه الوسيلة للوصول للثراء، فعلى الرغم من أهمية الادّخار، إلا أنّ كسب المال أهمّ من ادّخاره لدى الأغنياء.
  • التمسّك بالعمل الذي يعطي دخلاً ثابتاً قد يوصل إلى الثراء ولكنّه بطيء، أمّا العمل الحرّ والمتنوع يُكسِب مالاً أكثرَ ويعطي خبراتٍ أوسع.
  • العيش برفاهية والإنفاق على أشياء لا يحتاجها الشخص، أو شراء أشياء باهظة الثمن مع إمكانيّة استبدالها بالأشياء نفسها لكن بأسعار أقلّ.
  • سعي الشخص لتحقيق أحلام الآخرين، ونسيان أحلامه وأهدافه، وهو بذلك لا يمارس عمله بحبّ، فلا يحقق نجاحاً فيه.
  • الإنفاق على كلّ لوازم ورفاهيّات الحياة، والتفكير بالادّخار بما يتبقى من الدّخل، والأصحّ هو أنه يجب ادخار نسبة من المال قبل إنفاق أي شيء منه.

المصادر: